الثلاثاء، 5 مايو 2009

لحظات بائسة

تعبت ...
تقولها الصفصافة العتيقة على شاطئ النيل
لا الفيضان عاد يأتى
ولا المطر يجئ
كل الفصول سواء
جفاف و عطش
فمتى يأتى المطر ؟
.......................

تعبت ..
يقولها الاب العائد من الخليج
لا البيت بيتى و لا الولد ولدى
فلماذا يا رب تأخر موتى
...................

تعبت ...
تقولها العينان العذراوتان فى خجل
وهى تنظر لضاربة الودع العجوز...
- إرمى أحمالك على الله
لا يخذل الله أبدا عباده الصالحين -

............
تعبت ...
تتنهد الام فى هدوء
تلهو بجانبها طفلتها الصغيرة
لا الصحة عادت تكفى ،
و لا الرزق يزيد
.................

تعبت ..
يقولها الصجفى العجوز
ما عاد شئ مما يحدث يحرك القلوب..
ماعاد شئ مما يحدث صادم.
حتى الحروب ..
لكن صور الأطفال الموتى تطاردنى كل يوم
شفاه بريئة
ماتت عليها الصرخات
وعيون صغيرة
لا تكف عن البكاء

...............

تعبت..
تثاقل جفونى كل صباح
أتشبت بالأحلام
وأبكى ...
حين يطردها ضوء الصباح ..

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

أم مصرية
أسعد الله أوقاتك
شكرا لك على فتح التعليقات اذ انني كنت حائرا كيف اتواصل معك بدون التعليقات . المهم اقول لك أنا لست شاعرا ولا أديبا ولا ناقدا . انني قاريء واعجب بالأفكار والمواقف الصادقة سواء كانت نثرا ام شعرا. ارد أن اشكرك على افكارك وما قلتيه في شعرك من مواقف فكل مجموعة تعبر عن حدث مهم في حياتنا وكل المجموعات مجتمعة تعبر عن الكثير مما يتفاعل في وجداننا اشكرك واقول لك للمرة الثانية انا لست ناقدا ولا شاعرا ولا اديبا ولكن ما قرأته يساوي الكثير وقد يكون مؤثرا وذو قيمة أكثر من القصائد غير الركيكة والتي تعتبر من عيون الشعر لغة وليس مضمونا
مع التحية والشكر
رضوان

غير معرف يقول...

اسمحي لي ان ارسل لك عنوان بريدي الالكتروني في حال تهنا في زحمة الحياة وودت التواصل معي حيث لا اعرف بريدك
r_ghanimeh@hotmail.com
مع التحية
رضوان

hamada يقول...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com

أرجوا إرسال مواضيعكم لأختيار الأفضل لنشره العدد القادم
http://www.facebook.com/inbox/readmessage.php?t=1069922064069&f=1&e=-12#/group.php?gid=78080770039

غير معرف يقول...

ام مصرية
بعد التحية
يبدوا انك لا تريدين ان يقوم احد بالتعليق على موضوع الهندسة والعودة الى الوراء ايضا كما حصل من قبل مع لحظات بائسة.
سلام وبالتوفيق
رضوان

! أم مصرية يقول...

ألأستاذ العزيز رضوان ..
هذه المرة انا مظلومة ، نسيت أفتح التعليقات من المرة الماضية .
....
نسيت أشكرك على التعليق الظريف الماضى ، كنت مشغولة بعض الشئ ، بالنسبة لموضوع التواصل ، تأكد أننى لن أغلق التعليق تانى ....
شكرا جدا على المتابعة ، من الجيد أن يعرف المرأ أن هناك من يقرأ ما يكتبه ..

! أم مصرية يقول...

ثم انك لم تقل ، رأيك ايه ، نشتغل على الرسم ، و اللا على أبوه ؟؟؟؟