الأربعاء، 28 يناير، 2009

مش باقي مني .... قصيدة لجمال بخيت


مش باقي مني غير شوية ضي ف عينيا

أنا هاديهوملك

وامشي بصبري ف الملكوت

يمكن ف نورهم تلمحي خطوة

تفرق معاكي

بين الحياة والموت

مش باقي مني غير شوية نبض ف عروقي

خُدي.. وعيشي..

وافتحي لي تابوت

أفرح بريحة ورد فرعوني

وربنا ف عوني

إذا دخلت الجنة ولاّ النار

هاشتاق إلي ضحكتك

وقعدتي ف الدار

والقهوة متحوجة

من طيبة العطار..

ف كل يوم الصبح

باشرب حليب قبطي

وف النهار والمسا

بامسك ستار الكعبة لو سبتي

واثبت إذا هربتي

أهديكي عمري وحسي وجوارحي

أهديكي جرحي

هو اللي باقي ف دنيتي لما خلص فرحي

مش باقي مني

غير شوية لحم ف كتافي

بلاش يتبعتروا ف البحر

بلاش يتحرقوا ف قطر الصعيد

ف العيد

بلاش لكلب الصيد.. تناوليهم

خدي اللي باقي من الأمل فيهم

وابني لي من عضمهم

في كل حارة مقام

وزوريني مرة وحيدة

لو كل ألفين عام

ألم الجراح يتلم

مش باقي مني غير شوية دم

متلوثين بالهم

مُرين وفيهم سم

كانوا زمان شربات

والنكتة سكرهم

شربتهم الخفافيش

في قلب أوكارهم

مش باقي مني غير شوية دم.. ماأقدرشي

أسقيكي.. مواجعهم

وبرضه ما أقدرشي

أرميكي..

وأبيعهم

يمكن ف مرة تعوزي تطلبيني شهيد

هاحتاج يوميها الدم

يمضي علي شهادتي

مش باقي مني

غير شوية قوة ف إرادتي

علي شوية شِعر من خطي

حاسبي عليهم وانتي بتخطي

وانتي ف صبح الدلال

بتعطري شطي..

مش باقي مني

غير شوية ضي ف عينيا

أنا مش عايزهم

لو كنت يوم هالمحك

وانتي بتوطي

في معركة مافيهاش

ولاطيارات ولاجيش

وانتي ف طابور العيش

بتبوسي إيد الزمن

ينولك لقمة

من حقك المشروع

مش باقي مني.. غير

شهقة ف نفس مقطوع..

بافتح لها سكة

ما بين رئة.. وضلوع..

ما بين غبار.. ودموع..

وأنا تحت حجر «المقطم»

ف الدويقة باموت

أنا.. والعطش.. والجوع..

يئن تحتي التراب

وانا صوتي مش مسموع..

ياحلمنا الموجوع..

من المرور ممنوع..

مستني لما يمر

موكب سلاطينك..

مش باقي مني

غير شوية رحمة من طينك..

علي شوية صبر من دينك..

مش باقي مني غير حبة غُنا تايهين

ف الضلمة مش لاقيين

حس الفواعلية..

ولا صوت مراكبي عَفي

فوق المعدية..

ولا صوت بناتي العذاري

في كل صبحية..

والغنوة.. أمنية

«ياما نفسي أقابل حبيبي..

وانا ع الزراعية»..

صوتك وصوتهم غاب..

وانا تحت حجر المقطم.. باموت لوحديّا..

الليلة راحت عيوني

تطل ع البستان..

وجناين الرمان..

رجعت لي توصف عناد الغل والدخان

وسحابة سودا تضلل

علي الغُنا الغلبان..

رجعت لي توصف هبوب الموت

علي الألوان..

رجعت لي توصف....

خيال الذل..

ف موائد الرحمن..

مش باقي مني غير شوية كُفر بشروقك

وأنا..

منبع الايمان..

مش باقي مني..

غير شوية ضي..

وعينيا

مش قادرة تلمحني..

في وحدتي محني..

خايف أموت م الخوف

والضعف يفضحني..

...

السجن عشش ف قلبي

وماشي ف شوارعك..

نفس اللي باعني وخدعني

بالرخيص بايعك..

هاشيل حمولي انا

ولا هاشيل حملك ؟!

ماعدت أملك شيء..

فيكي.. ولا فيّا

ولا قيراط ولا بيت..

ولا نسمة صافية تلاغي النيل بحرية..

مش باقي مني

غير شوية حب جارحّني

ولا باقي مني

غير شوية ضي ف عينيا

هناك 8 تعليقات:

كلنا مقاومة يقول...

السلام عليكم

وآاااااااااااااااه


وانتي بتوطي


في معركة مافيهاش


ولاطيارات ولاجيش


كله يهون ما عدا دي

لأنهم وطونا ووحلونا ولبسونا توب العار

هو لسه عنده شويه يا بخته

khaled يقول...

السلام عليكم
المدونة جميلة جداً
كل الود والاحترام

كلنا مقاومة يقول...

السلام عليكم

ملاحظتك عن خارج المنافسة فيها بعض الصحة لكن لا نستطيع أن ننكر أن هناك حربا على الاسلام وهناك حركة للتنصير والحقيقة هى وجهة نظرصحيحة تماما لكن حتى لا يفهم خطأ كما فهمت أنها موضوعة كعدم لياقة (وهو وصف جارح على فكرة )فقد أزلتهالحين وضعها في اطارها الصحيح لتفهم بالشكل الصحيح ,, فعدم اللياقة تصدر من أناس يعيشون معنا ويحاربوننا وعدم اللياقة أن تكون هناك رموز مسيحية كما وصفتيهم تبث الحقد والكراهية نحو الاسلام كما يفعل البابا الجديد الذي يختلف تماما عن سابقه
معرفة العدو هام جدا لكي نتعامل بوضوح ولا نخلط الآوراق ولا ننساق وراء عواطف وأكاذيب ندفع ثمنها تأخرا وغفلة ولا نفيق الا وهم مسيطرون علينا تماما

من يريد المقاومة معنا في الحق منهم فسيعرف أننا لا نتجنى على هؤلاء لأنها الحقيقة التى يعلمونها
فليسوا سواء

غير معرف يقول...

الله عيكي يا ام مصريه في روعة اختيارك لقصيدة جمال بخيت
والله على جمال بخيت في كلمات قصيدته الرائعه
وبس مش اقول اكتر من كده
رضوان

! أم مصرية يقول...

أولا :
الحمد لله ان القصيدة عجبتكم ، أنا تأثرت بيها جدا لما سمعتها أول مرة.
الشعب المصرى فعلا تعب و مابقاش فاضل من ملامحه القديمة كتير ، ومصر ضهرها انحنى من الحزن على أولادها الفقراء و اللى بيجرى لهم .

ثانيا :
شكرايا مجداوية على ازالة الروابط التى كانت موجودة تحت عنوان خارج المنافسة ، أعرف أن هناك الكثير من الصحة فى ما يقال فى موضوع التنصير ، لكننى أحب مصر كثيرا ، و أخاف عليها من الانقسامات ، و أرى أن لا ننشغل عن عدونا المشترك الآن فى معارك الجانبية ، وأعتقد أن هناك أيد خارجية كثيرة تلعب بين المسلمين و المسيحيين ، و أعتقد ان الحديث فى هذا الموضوع يجب أن يكون مستقلا عن حديث المقاومة ، أو كما قلتى فى اطار مختلف .

كلنا مقاومة يقول...

السلام عليكم
أختي الحبيبة
جئت لأسلمك جائزتك الرمزية جدا لاشتراكك في مسابقة المدونة ولكني لم أجد ايميل على ملف التعريف فبرجاء ارساله لي ان أمكن على ايميلي الموجود في ملف التعرف الخاص بي أو على ايميل مدونة كلنا مقاومة وعلى العموم هي موضوعة على المدونة بجانب التدوينة الجديدة الخاصة بهذه المناسبة والتي ادعوكي لكى تقرأيها

فجزاك الله كل خير وخالص شكري وتقديري

مجداوية

رجل من غمار الموالى يقول...

القصيدة رائعة ومؤلمة
تحياتى

هي وظروفها يقول...

يااااااااااااااااااااااااااه

جمال بخيت صور احاسيسنا كلنا كرهنا وحبنا وحلمنا وضعفنا وضيقه العيش والعيشه واللي عايشنها

يكون في عونك يامصر

يكون في عونك صحيح

قدرتي تتحملي

الطماع والحرامي

واللي فاسد والقبيح

يكون في عونك يا مصر

ربنا يسترها ونخرج من البلد دي علي الجنه لحسن خلاص كرهونا في نفسنا الله ينتقم منهم

تحياتي لاختيارك الجميل بجد

وليد الدوغري